تقدم النائب يسرى المغازى، عضو لجنة الإسكان بالبرلمان، بخالص تعازيه إلى أسر ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية بساحل مدينة رشيد، معربًا عن مواساته لأهالي الضحايا.

وطالب المغازى بفتح تحقيق سريع في حادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية فى عرض البحر المتوسط، والتي كان على متنها نحو 300 شخص في طريقهم إلى أوروبا لمعرفة العصابات التى تتاجر بأرواح المصريين في عمليات الهجرة غير الشرعية وتؤدى إلى مآسٍ عديدة.

وأعرب عن ثقته التامة في حدوث انفراجة للاقتصاد المصرى خلال الفترة المقبلة، بما سينتج عنه تدفق عشرات المليارات من الاستثمارات بعد استكمال منظومة الإصلاح الاقتصادى والمالي التى تقوم بها الدولة حاليا، وهو ما سيؤدى إلى توافر فرص عمل كثيرة والاستغناء عن الخارج.

وأعرب النائب أشرف عثمان، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، عن بالغ مواساته وتعازيه إلى أسر ضحايا المركب الغارق في عرض البحر المتوسط، لافتا إلى أن موضوع الهجرة غير الشرعية يزداد إلى درجة غير مقبولة خلال السنوات الأخيرة، وهو ما ينبغى أن يكون دافعا للحكومة للبحث في أسباب اتجاه الشباب إلى التضحية بأرواحهم في رحلة غير مأمونة العواقب إلى الخارج بحثا عن فرصة عمل.

وأشار النائب إلى ضرورة التوقف أمام الحادث وفحصه من مختلف الجوانب الأمنية والاجتماعية والاقتصادية لتحديد الجناة والذين يستغلون حاجات الشباب إلى السفر والحصول على فرصة عمل جيدة فيدفعون بهم في طريق الموت إلى الخارج والقبض على مافيا الهجرة غير الشرعية، خصوصا في المحافظات الساحلية حتى تتوقف كل هذه المآسي.