قرر السودان إيقاف استيراد الخضار والفاكهة والأسماك من مصر بشكل مؤقت، لحين اكتمال الفحوصات المعملية والمختبرات، وذلك لضمان سلامة مواطنيه. وقالت وزارة التجارة السودانية في بيان أوردته وكالة السودان للأنباء: “قررت الوزارة وقف استيراد الخضار والفاكهة والأسماك مؤقتا من جمهورية مصر العربية وذلك اعتبارا من 20 سبتمبر/أيلول لحين اكتمال الفحوصات المعملية والمختبرية لضمان السلامة”.
وأكدت الوزارة أن القرار سيظل ساريا إلى حين “اكتمال الفحوصات اللازمة لضمان السلامة”، من دون أن تكشف عن الأسباب الحقيقة التي دفعتها لاتخاذ القرار.
لكن من المرجح أن تكون الشكاوى الدولية الأخيرة حول جودة بعض أنواع الفواكه والخضار المصرية كالفراولة (الفريز) سببا في قرار السودان تعليق الاستيراد، حيث قالت وسائل إعلام إن الفراولة تسببت بأمراض صحية كالتهاب الكبد.
وجاء قرار الوزارة السودانية هذا بعد فترة وجيزة من إعلان موسكو حظر استيراد بعض المنتجات الزراعية المصرية اعتبارا من 22 سبتمبر/أيلول بسبب انتهاكها المعايير الروسية.
يشار هنا إلى أن حجم التبادل التجاري بين البلدين لا يتجاوز حاليا مليار دولار، وذلك وفقا لبيانات رسمية مصرية.