أفاد عضو المكتب الإعلامي لقوى الثورة السورية ياسين أبو رائد بأن الطيران الحربي الروسي نفذ فجر اليوم الخميس، 14 غارة جوية على عدة أحياء بمدينة حلب وريفها.
وقال أبو رائد لقناة “العربية الحدث” إن الغارات استهدفت أحياء كل من “بستان القصر والكلاسة والسكري بحلب”، مشيرا إلى أنه تم قصف تلك الأحياء بالقنابل العنقودية والفسفورية ما أدى إلى نشوب حرائق كبيرة وسقوط عشرات القتلى والجرحى.
وأضاف أبو رائد، أن الطائرات الحربية الروسية استهدفت أمس، عدة أحياء بالصواريخ الفراغية والعنقودية وهي القرطجي والصالحين والسافور وقاضي عسكر بحلب ، بالإضافة إلى استهدف بلدة كفر حمرة بالريف الشمالي وعنيدان وحيرايتان وبيانون ، لافتا إلى استمرار الاشتباكات في منطقة الريف الجنوبي بحلب.
وأوضح أن تلك الغارات أسفرت عن سقوط 22 شخصا بحلب، وتم استهداف الغارات أكثر 15 حيا بالمدينة بالصورايخ الفراغية والبراميل المتفجرة.
وأشار المعارض السوري إلى قوات النظام حاولت التقدم إلى مشروع الـ 1070 وعلى مخيم الحنضرات بجنوبي حلب، لكن الثوار استطاعوا صد هذه المحاولات.