أثارت ديبورا نوفيلين ملكة جمال إيطاليا لموسم 2016 ضجة كبيرة، عندما استعرضت مهاراتها البارعة فى كرة القدم خلال حفل تنصيبها ملكة جمال إيطاليا، وذكرت جميع الصحفة الأوروبية أن الجمال ليس كل شيء وأن ديبورا تتمع بروح مرحة ومهارات خارقة فى كرة القدم، ولكن نوفيلين أرادت إثبات أنها تمتلك درجة عالية أيضا من الجمال عن طريق نشر بعض الصور عبر حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى انستجرام، والتى تبرز جمالها بشكل واضح.
وذكرت ديبورا نوفيلين أنها تنتمى لعائلة كروية حيث أن والدها كان يلعب سابقا لنادى فيورنتينا وكان عمها يلعب لنادى ميلان.
وأكدت ملكة جمال إيطاليا حاصبة الـ 19 عاما أنها من عشاق نادى ميلان الإيطالى وأن معشوقها الأول فى كرة القدم هو خافيير زانيتى.
وأشارت ديبورا نوفيلين أن حلمها الأول حاليا هو الانضمام للمنتخب الإيطالى لكرة القدم النسائية.
وأكدت نوفيلين ان حلمها الثانى بعد اللعب للمنتخب الإيطالى لكرة القدم، هو العمل فى تقديم البرامج الرياضية.