تحل ذكرى ميلاد الفنانة القديرة سهير المرشدى، التى تعتبر من أهم فناني مصر واشتهرت بأسلوبها المميز فى التمثيل وقدمت طوال عمرها أدوارا فنية راقية، خاصة فى الدراما التليفزيونية التى لمعت فيها مثل "أرابيسك" و"ليالى الحلمية".

ولدت الفنانة سهير المرشدى، واسمها الحقيقى سهير رشدي منتصر في 21 سبتمبر عام 1946 في مدينة طنطا بمحافظة الغربية، وانتقلت مع عائلتها إلى حي الحلمية الجديدة بالقاهرة، وهناك التحقت بمدرسة الحلمية الثانوية للبنات.

بدأت موهبتها الفنية وهى في المدرسة، حيث اكتشفت موهبتها ناظرة مدرسة الثانوية العامة عقب مشاركتها في مسرحية "الأميرة العمياء"، التي حصلت منها على شهادة تقدير، وبعدها قررت الالتحاق بمعهد الفنون المسرحية وتخرجت فيه بدرجة امتياز وبعدها دخلت عالم الفن بقوة.

ومن أهم أعمالها السينمائية "المشاغب، وصبيان وبنات، والقاهرة 30، والخروج من الجنة، وجريمة في الحي الهادى، الزوجة الثانية"، بينما أشهر مسلسلاتها "ليالي الحصاد، وليالي الحلمية، وأرابيسك، وبوابة الحلواني"، كما قدمت العديد من المسرحيات ومنها "زقاق المدق والنسر الأحمر وإيزيس وحدث فى أكتوبر".

نالت "المرشدى"، العديد من الجوائز خلال مشوارها الفني، حيث حصلت على وسام الفنون والآداب من مهرجان قرطاج بتونس، وانتخبت رئيسا لمجلس إدارة جمعية أنصار التمثيل والسينما.

تزوجت الفنانة سهير المرشدى من الفنان كرم مطاوع 1971 وأنجبت منه ابنتهما الفنانة حنان مطاوع، التى ورثت حب التمثيل من والديها، وتكمل الآن حنان مسيرة والدها ووالدتها الفنية من خلال تقديمها الأدوار المهمة والمحترمة.

وتعاونت سهير المرشدي مع زوجها كرم مطاوع فى العديد من الأعمال، وبعد انفصالهما تزوج مطاوع من المذيعة التليفزيونية ماجدة عاصم، والتي لم يطل زواجه منها أكثر من عامين؛ حيث طلقها قبل وفاته بشهر واحد عام 1996.