انتزع بولونيا بثلاث نقاط ثمينة بفوزه على ضيفه سامبدوريا بثنائية نظيفة مساء أمس، الأربعاء، على ملعب "ريناتو ديلارا" في مباريات الجولة الخامسة من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم "السيري آ".

يدين أصحاب الأرض بالفضل في هذا الانتصار لمهاجميه سيموني فيردي وماتيا ديسترو صاحبي هدفي اللقاء في الدقيقتين 45 و53 من عمر اللقاء.

وكان القاسم المشترك في الهدفين الجناح التشيكي لاديسلاف كرييتشي، حيث مرر كره بينية قابلها فيردي بشكل رائع على الطائر في الزاوية الضيقة لمرمى "السامب".

وفي الهدف الثاني لعب كرييتشي كرة أرضية من اليسار قابلها ديسترو بلمسة رائعة لتمر الكرة من بين قدمي إيميليانو فيفيانو وتسكن الشباك.

ولعب كل فريق منقوصا من لاعب، حيث لعب سامبدوريا بعشرة لاعبين أولا منذ الدقيقة 70 بعد طرد إدجار باريتو، قبل أن يطرد الحكم فيدريكو دي فرانشيسكو في الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء.

وبهذه النتيجة يحقق بولونيا فوزه الثالث هذا الموسم ليرتفع رصيده للنقطة التاسعة يرتقي بها مؤقتا للمركز الرابع.

في المقابل، تكبد سامبدوريا هزيمته الثالثة، مقابل انتصارين، ليتجمد رصيده عند 6 نقاط في المركز الحادي عشر مؤقتا لحين انتهاء جميع مباريات الجولة.