شاركت قيادات تنفيذية وشعبية والمئات من رجال الإسعاف والمواطنين في جنازة سائق سيارة الإسعاف السيد سليمان صبح، 35 عامًا، والذي استشهد بمستشفي دار الشفاء بالقاهرة، بعد إصابته بطلقات نارية من مجهولين، أثناء نقل حالة مرضية بسيارة إسعاف، جنوب العريش.

وردد المشاركون في الجنازة عبارات: "لا اله إلا الله.. الشهيد حبيب الله"، و"يا نجيب حقهم.. يا نموت زيهم"، و"حسبي الله ونعم الوكيل"، حيث انطلقت الجنازة من أمام مستشفي دار الشفاء بالعباسية بمشاركة نحو 30 سيارة إسعاف من زملاء الشهيد، ليتم دفن جثمانه بمقابر الأسرة بمنطقة الكرامة بمركز بئر العبد، بعد لفه بعلم مصر، وأداء صلاة الجنازة عليه بالقرية.