تعهد مدير مؤسسة "أوبن سوسيتي" الأمريكية باستثمار 500 مليون دولار في الشركات لصالح اللاجئين والمهاجرين.

وقام الملياردير جورج سوروس يوم الثلاثاء بهذا الإعلان بعد أول قمة على الإطلاق للأمم المتحدة عن المهاجرين واللاجئين، وقبل اجتماع برئاسة الرئيس الأمريكي باراك أوباما يحث على مساعدة أكثر من 65.3 من المشردين حول العالم.

وقال سوروس إنه يهدف إلى استغلال القطاع الخاص للمنفعة العامة، مؤكدًا أن التركيز الأكبر سيكون على خلق منتجات تساهم في نفع المهاجرين والمجتمعات التي تستضيفهم، على أمل أن يستلهم المستثمرون هذا المثال.

وقال فيليبو جراندي المفوض السامي لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة إن هذه الاستثمارات ستساعد اللاجئين على الاعتماد على أنفسهم.