ينشر «صدي البلد» كشفًا بجنسيات وأسماء ضحايا ومصابي مركب رشيد، حيث استقبلت المستشفى العام بدمنهور، 12 جثة مجهولة الهوية معظمها لأفارقة يحملون الجنسية الصومالية والسودانية من ضحايا مركب الهجرة غير الشرعية، التى غرقت بعرض البحر المتوسط برشيد، وعلى متنها أكثر من 400 شخص، منهم 42 جثة راحوا ضحية الحادثة ووقوع 7 مصابين، وتم إنقاذ 154 فردًا.

وأكد مصدر طبي لـ"صدي البلد"، أنه تم توزيع الجثث الضحايا على 6 مستشفيات بدائرة محافظة البحيرة وتعرف أهالى الضحايا على 3 جثث "محمد عصام سمير الزغبى"، 16 سنة، من شبين الكوم بالمنوفية، و"جلال أحمد الزغبى غنيم"، 17 سنة، وهو ابن عم الضحية الأولى، ويقيم بقرية ميت حبيت بسمتود بمحافظة الغربية، و"نشأت مرزوق أيوب شحاتة"، 26 سنة، مقيم بقرية أبنوب بمحافظة أسيوط.

وانتقلت لجنة من نيابة شمال دمنهور برئاسة المستشار وكيل نيابة كفر الدوار؛ بناءً على توجيهات من المستشار عبد العزيز عليوة، المحامي العام لنيابات شمال دمنهور؛ لإجراء التحقيقات اللازمة، ومعاينة الجثث والاطلاع على تقرير الطب الشرعى لصدور تصريحات الدفن للجثث المتعارف عليها وتسليمها لأهليتهم.