أعرب النائب أشرف عثمان، عضو مجلس النواب عن حزب مستقبل وطن، عن بالغ مواساته وتعازيه إلى أسر ضحايا المركب الغارق في عرض البحر المتوسط برشيد، والتي أسفرت عن مصرع نحو 29 شابًا من المسافرين في رحلة هجرة غير شرعية إلى الخارج.

ولفت عثمان، في بيان له اليوم، إلى أن موضوع الهجرة غير الشرعية تزايد إلى درجة غير مقبولة خلال السنوات الأخيرة، وهو ما ينبغى ان يكون دافعًا للحكومة للبحث في أسباب اتجاه الشباب إلى التضحية بأرواحهم في رحلة غير مأمونة العواقب الى الخارج؛ بحثًا عن فرصة عمل.

وأشار إلى ضرورة التوقف أمام الحادث وفحصه من مختلف الجوانب الامنية والاجتماعية والاقتصادية؛ لتحديد الجناة والذين يستغلون حاجات الشباب الى السفر والحصول على فرصة عمل جيدة؛ فيدفعون بهم في طريق الموت الى الخارج، والقبض على مافيا الهجرة غير الشرعية وخصوصا في المحافظات الساحلية حتى تتوقف كل هذه المآسي.