أصدر محافظ بور سعيد اللواء عادل الغضبان، تعليمات بإحالة مسئولى محطة البحوث الزراعية التى تقع جنوب بورسعيد للنيابة العامة بسبب أعطال جميع المعدات والسيارات بالمحطة والتى تقدر بـ52 مليون دولار منذ عشر سنوات دون إتخاذ أية إجراءات تقضى لصيانتها وإصلاحها.
وقال المحافظ أن ماحدث فى محطة البحوث الزراعية يعد من أسوا أنواع الفساد المتمثل فى الإهمال الذى حرم الأهالى والمزارعين من الإنتفاع بهذه المعدات خلال أعمالهم الزراعة، مؤكدا أنه سيضرب بيد من حديد على كل فاسد ومقصر فى عملة وسيحاسب المتسبب فى وصول المحطة إلى هذا المستوى المتدنى.