اتصل الرئيس الأمريكي باراك أوباما برئيسي بلدية تشارلوت في نورث كارولاينا وتولسا في أوكلاهوما أمس الأربعاء لمناقشة مقتل رجال سود على يد الشرطة وهو ما أثار احتجاجات في المدينتين.

وقال مسؤول بالبيت الأبيض "كرر الرئيس ورئيسا البلدية القول إن أي احتجاجات يجب أن تجرى بطريقة سلمية وأنه يجب على مسؤولي إنفاذ القانون إيجاد سبل للتعامل بهدوء مع المحتجين."