كشف التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، في تقريره الثامن، عن حالة حقوق الإنسان في اليمن للنصف الأول من العام الجاري، الذي أطلقه عن مقتل (1146) مدنيًا بينهم (373) طفلًا و(68) امرأة، وإصابة (4044) مدنيًا بينهم (1067) طفلًا و(369) امرأة.

وفي الندوة التي عقدها التحالف بمجلس حقوق الانسان ضمن دورته 33 بمقره في جنيف، أشار رئيس التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان مطهر البذيجي، إلي أن عدد القتلى جراء قصف ميليشيا الحوثي وصالح للأحياء السكنية بلغ (487) حالة قتل، و(522) قتيلًا بإطلاق النار على يد مسلحي ميليشيا الحوثي وصالح؛ طبقًا لإفادات الشهود وأسر الضحايا التي تم توثيقها لدى التحالف.

وأوضح البذيجي، أن مليشيا الحوثي صالح نفذت (8) حالات إعدام، إضافة إلى (11) حالة قتل لمختطفين مدنيين قتلوا تحت التعذيب أو نتيجة الإهمال داخل سجون الحوثي وصالح في محافظات (تعز، إب، البيضاء، الحديدة، المحويت، الجوف، أمانة العاصمة).

ورصد التقرير الذي شمل 17 محافظة يمنية خلال النصف الأول من العام 2016م (71) حالة تعذيب داخل سجون ميليشيا الحوثي وصالح، حيث تنوعت بين الإيذاء الجسدي والنفسي والصعق بالكهرباء والإعدام الصوري وامتهان الكرامة وإدخال كلاب مسعورة على بعض المختطفين داخل زنازين انفرادية، كما حدث مع الصحفي صلاح القاعدي، في سجن احتياطي هبرة الذي تسيطر عليه الميلشيا وحليفها بالعاصمة صنعاء-كما رواه أحد المفرج عنهم من السجن ذاته.

ورصد (10) حالات وفاة لمعتقلين داخل سجون ميليشيا الحوثي وصالح وذلك إما تحت سياط التعذيب أو نتيجة تدهور حالتهم الصحية والنفسية داخل السجون وعدم السماح لهم بتلقي العلاج، ومن تم الإفراج عنهم كانوا في حالة شلل جزئي وفقد آخرون الذاكرة أو يعانون من وضع نفسي سيئ للغاية.

وتم رصد (160) حالة اختفاء قسري لمدنيين تم اختطافهم من منازلهم ومقرات أعمالهم أو من الطرقات والشوارع ثم انقطعت أخبارهم تماما دون أن يكشف مصير البعض منهم إلى الآن.

وتصدرت محافظة حجة شمال غرب اليمن قائمة المحافظات من حيث عدد حالات الاخفاء القسري للمدنيين بواقع (67) حالة تلتها محافظة صنعاء بـ (29) حالة ثم محافظة ذمار بـ(13) حالة اختفاء قسريوأورد التقرير أن (949) منشأة عامة في سبع عشرة محافظة يمنية تعرضت للاعتداء ولحق بها أضرار كلية وجزئية جراء القصف المباشر بقذائف متفجرة أو تم استخدامها كمعسكرات تدريب او مخازن أسلحة او مواقع عسكرية او سجون ومعتقلات غير قانونية.

وسجل (2673) حالة اعتداء بحق منازل وعمارات ومحلات تجارية ومركبات ومزارع وشركات ومصانع وغيرها من الأعيان المدنية المحمية بقوة (القانون الإنساني الدولي) ويعتبر استهداف أي من هذه المنشآت والأعيان جريمة حرب.

ووثق التحالف (356) واقعة قصف و(69) مداهمة مسلحة استهدفت أحياء سكنية في (11) محافظة يمنية، إضافة إلى (9776) حالة حرمان من التعليم في مختلف المراحل الدراسية خلال النصف الأول من العام 2016.