بالفيديو.. "نساء قنا" ينظمن اجتماعا غاضبا للاعتراض على تشكيل المجلس القومى للمرأة

اجتماع نسائي غاضب للاعتراض على التشكيل الجديد للمجلس القومى للمرأة بقنا

سيدات قنائيات ينظمن اجتماعا غاضبا للاعتراض على تشكيل المجلس القومى للمرأة

نظم عدد من القيادات النسائية بمحافظة قنا، اجتماعا طارئا بمعسكر قنا الدائم، للاعتراض على التشكيل الجديد للمجلس القومى للمرأة بقنا، تحت شعار" لا للتوريث والمحسوبية"، بمشاركة من ممثلين عن بعض الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدنى بمحافظة قنا.

ومن جانبها قالت الدكتور فاطمة على" خبيرة تنمية بشرية وعلم نفس"، بأن الاجتماع ليس اعتراضًا على أشخاص، لكن كل الاعتراض على الطريقة التى تم تشكيل المجلس بها، والتى لا تليق بمكانة المرأة الصعيدية، ولا بمصر بعد ثورتين عظيمتين، لأنها تمت بما يشبه التوريث، وتم فيها تجاهل شخصيات نسائية قنائية لها قيمتها وثقلها فى العمل العام، فى حين تم اختيار شخصيات قاربت على سن المعاش، وتجاهل للشباب.

وأضافت على، بأن هناك خطوات تصعيدية سيتم اتخاذها عقب الاجتماع، سوف تبدأ بتدشين صفحة على موقع التواصل الاجتماعى لضم الرافضين للتشكيل الجديد للمجلس، والتوجه لمحافظ قنا للتعبير عن رفض سيدات قنا للمجلس الجديد، وقد يتطور الأمر لسحب الثقة من أعضاء مجلس النواب لعدم اتخاذهم موقف ايجابى مع سيدات قنا، إضافة لمقاطعة أنشطة المجلس الحالى والبدء فى إنشاء مجلس موازى.

فيما قالت سمية عثمان "سيدة أعمال"، بأنها ترفض التشكيل الجديد للمجلس القومى للمرأة، لأنه لم يأتى بانتخابات أو بشفافية، مطالبةً بحل المجلس الحالى و إعادة تشكيله من جديد من خلال أسلوب مختلف لاختيار قيادات وعناصر شابه قادرة على العطاء والبذل من أجل المرأة.

وأعلن الناشط الحقوقى بركات الضمرانى "مدير مركز حماية لدعم المدافعين عن حقوق الإنسان بقنا" عن تأييده للموقف النسائى الغاضب من طريقة تشكيل المجلس الجديد، مطالبًا بتطبيق الديمقراطية بشكلها الحقيقى فى اختيار عضوات المجلس، والتخلى عن المحسوبية فى اختيار الأعضاء.

فيما تحدث الدكتور محمد عبدالهادى" أمين الحزب المصرى الديمقراطى بقنا"، عن تجربة رائدة لمحافظة أسيوط فى اختيار عضوات المجلس القومى للمرأة وهو ما جعله يحظى بأهمية كبيرة فى الشارع الأسيوطي، و مطالبًا بأن يتم وضع معايير معينة لاختيار عضوات المجلس القومى للمرأة فى كل محافظة يتم من خلالها مراعاة طبيعة كل محافظة، لافتًا إلى أن المجلس القومى للمرأة سوف يكون له دور كبير فى انتخابات المحليات، لذا لابد أن يكون معبرًا وبدقة عن كافة فئات قنا.

أضف تعليق