صرح وزير البترول السابق، المهندس أسامة كمال، بأن مشروع مجمع البتروكيماويات، الذي افتتحه اليوم السبت، الرئيس عبدالفتاح السيسي، ضمن خطة قومية وضعت عام 2002 لإنشاء 24 مجمع باستثمارات تصل إلى 20 مليار دولار على ثلاثة مراحل، مشيرا إلى أن مجمع الإسكندرية الثامن ويعد نهاية أعمال المرحلة الأولى والتي تصل بها الدولة إلى استثمارات تفقو 8 مليار دولار.
وأوضح في مداخلة ببرنامج “السوق” على فضائية “الغد”، أن هذا المشروع يعد من اهم المشاريع لدولة لأنه ينتج مادة “الإيثيلين” و”البولي اثيلين” ، والتي تعتبر عصب الصناعة أو أسس صناعية لبناء صناعات اخرى، مؤكدا أن طن الغاز الطبيعي تبلغ قيمته 250 دولار تقريبا في حين أنه قد يصل إلى أكثر من 1500 دولا خلال دخوله في صناعات انتاج الإيثيلين ودخوله في المنتجات النهائية للصناعات الصغيرة والمتوسطة.
وأكد أن هناك صناعات صغيرة ومتوسطة كثيرة تنشأ على هذا القطاع، البتروكيماويات، والتي يمكن أن يصل قيمتها النهائية لأكثر من 15 ألف دولار، بمعني أنها تضاعف القيمة المضافة للثروات الطبيعية بنسبة كبيرة جدا، مشددا على أن كل تلك المنتجات يحتاج إليها السوق المحلي، وأنه إن لم يتم انتاجها محليا فستضطر الدولة لاستيرادها وهو ما سيضغط على العملة الأجنبية.