قالت نادية حلمى، الخبيرة في الشئون الصينية، إن توقيع بروتوكول تعاون أمنى بين مصر والصين يعد خطوة جيدة للجانب المصرى لتعزيز قوتها في مجال محاربة الارهاب.

وأضافت "حلمي" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" ان الصين ستورد لمصر تكنولوجيا فائقة لمراقبة الانترنت، وإنه في الفترة الأخيرة كانت هناك زيارة لمسئول صينى للجان الفنية بوزارة الدفاع ووزارة الداخلية للتعاون بينهما فى مجال مكافة الارهاب.

وأكدت "حلمي" أن من اشكال التعاون الأمنى بين الجانبين أيضا ، التدريبات المشتركة العسكرية لرفع الكفائة القتالية بين الجيش المصري وجيش التحرير الشعبى الصينى، مشيرة إلى أن هناك تخوفا اسرائيليا فى الفترة الاخيرة بسبب تصدير الصين لمصر صواريخ بعيدة ومتوسطة المدى وفقا لما أوضحته بعد وسائل الاعلام الاسرائيلية.

كان وقد وقع اللواء مجدى عبد الغفار وزير الداخلية ومينج كينج فينج نائب وزير الأمن العام بجمهورية الصين الشعبية وثيقة تعاون فنى بين وزارة الأمن العام الصينية ووزارة الداخلية تتضمن تفعيل أطر التعاون الثنائى فى عدد من المجالات الأمنية المتخصصة ، وتقديم الجانب الصينى الدعم اللوجيستى للشرطة المصرية فى مجال الأجهزة وتقنيات تكنولوجيا مكافحة الجريمة والإرهاب.