تحية كاريوكا ..دعمت ثورة 1952 وهاجمت حكومة عبد الناصر

اخفت السادات في مزرعة زوج شقيقتها بعد اتهامه بقتل رئيس الوزراء

كاريوكا :"عبد الناصر والسادات حبسنونى.. انا خلاص اتعودت"

في ذكري رحيل الفنانة تحية كاريوكا يرصد "صدي البلد" خلال التقرير التالي علي أهم مواقف الفنانة التى كان لها بصمة في تاريخ السينما المصرية بل وايضا فى الحياة السياسية .

تحية كاريوكا تقف ساخرة من الملك فاروق

كانت من أشهر راقصات فترة الاربعنيات، كانت رقصاتها مثار إعجاب واقبال الأسر الراقية بالمجتمع المصري فالكل يسعي لمتابعة ومشاهدة رقصها المتميز وفي احد برامجها في كازينو (الاوبرج ) بالهرم لمحت وجود الملك فاروق وحاشيته لقضاء إحدي سهراته الشهيرة.

وبعد انتهائها من رقصتها توجهت إلي حيث يجلس الملك وقالت له بطريقة ساخرة "مكانك مش هنا با جلالة الملك .. مكانك في القصر" ، اثار هذا الموقف دهشة واستغراب الحضور خاصة بعدما انصرف الملك بهدوء دون أن يصدر اي عقوبة لها كما كان متوقعا من الجميع.

كانت دائما وابدا ما تندد بالنظام الملكي وتبرز سلبياته وبعد قيام ثورة يوليو دعمتها ولكنها عندما بدأت تشعر بعدم ارتياح لعمل الحكومة في عهد عبد الناصر لم تتردد في التعبير عن ارائها السياسية حيث كانت من اشد المعارضين لاداء الحكومة ففد كات تردد دائما "فاروق ذهب وجاءت فواريق اخري" وهو ما تسبب في اعتقالها من السلطات المصرية هي وزملائها من اعضاء الحزب الشيوعي المصري وقضت خلف القضبان 100 يوما بعد ان كانت قد وزعت 150 الف منشورا كانوا في منزلها

كانت ذات روح وطنية عالية، وعندما اتهم الظابط انور السادات قبل قيام الثورة بمقتل امين عثمان رئيس الوزراء انذاك قامت تحية كاريوكا باخفائه وتهريبه في مزرعة زوج شقيقتها بالاسماعلية وظل متخفيا بها لمدة عامين تحت رعايتها هي وعائلتها

كاريوكا ومبارك

لم يسلم الرئيس الأسبق حسني مبارك من هجوم تحية كاريوكا ففي أحد احتفالات تكريم الفنانين الذي كان يحضرها الرئيس الاسبق اصرت كاريوكا علي الحضور رغم انها كانت تتحرك علي كرسي متحرك .

وعندما هم الرئيس الأسبق بتهنئة الفنانين وصل الي تحية كاريوكا وقبل ان يتبادلا السلام انفجرت كاريوكا في وجهه وقالت " يا ريس في ناس بتنام من غير عشاء" فكان رده ان كل حاجة ولها حل وأوضح مبارك ان المواليد بتزداد بنسبة كبيرة فقالت له " انا ما افهمش في كلامك التخين ده ما تسبش حد من غير عشاء ياريس .. خد من كل مسلسل بيتعمل 1000 جنيه او الفين واديهم للفقراء"

وكشف ذلك الحوار الفنان هاني شنودة حيث قال " كنت موجود في هذا الاحتفال وقلت لتحية انذاك باين عليكى هتتحبسي فقالت لي يا واد يا هاني عبد الناصر حبسني والسادات حبسني انا خلاص اتعودت"