أيام قليلة ويبدأ العام الدراسي الجديد بمؤسسات التعليم العالي والتى تضم قرابة 2.6 مليون طالب وطالبة، وتقوم كل جامعة بمجموعة من الاستعدادات ويعلن رؤساء الجامعات عن بعض الوعود للطلاب الجدد بعام دراسى أفضل وملئ بالتواصل.

" صدى البلد" يرصد أبرز وعود رؤساء جامعات القاهرة الكبرى قبل بداية العام الدراسي الجديد.

رئيس جامعة القاهرة الدكتور جابر نصار، وعد بفتح الباب أمام الطلاب للاستماع إلى مطالبهم وأفكارهم سواء قدامى أو جدد، كما وعد بمزيد من التواصل والتفاعل.

كما توعد نصار للطلاب بجميع الكليات أنه لا زيادة في رسوم الإقامة والإعاشة بالمدن الجامعية، وتحسين البنية الأساسية ووسائل الإعاشة والإقامة للطلاب المغتربين في المدن الجامعية وتوفير الخدمات والأنشطة المختلفة.

نصار تعهد ايضا بأنه لا فصل بين الطلاب والطالبات داخل المدرج، كما تعهد باقامة موسم ثقافي جديد، وكذلك عدم السماح بممارسة اى اعمال حزبية داخل الحرم الجامعي، وتعبير الطلاب عن آرائهم والتظاهر فى اطار القانون والحصول على اذن مسبق.

بينما تعهد الدكتور ماجد نجم، القائم بعمل رئيس جامعة حلوان، لطلاب الجامعة الجدد والقدامى بتجهيز مستشفى للطلبة داخل الحرم الجامعى، بجانب مستشفى بدر، وتزويد أقسام الأشعة والرعاية المركزة بأحدث الأجهزة.

كما تعهد نجم بفتح تحقيق بشأن الوظائف الادارية بكلية الطب الجديدة، كما وعد بتشكيل لجنة عليا مكونة من عدد من أستاذة كلية التجارة بالجامعة لبحث ملفات الموظفين المؤقتين بالجامعة وأصحاب العقود المؤقتة، مشددا على تلك اللجنة أن يتم بحث تلك العقود والانتهاء سريعًا من ذلك الملف خلال شهر، موضحًا أنه تم حصر أعداد العاملين المؤقتين بعقود حيث وصل عددهم إلى 570 موظفا مؤقتا، على أن يتم تثبيتهم قريبًا فور انتهاء اللجنة من عملها.

وفى جامعة عين شمس وعد الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس الجامعة عين شمس بعام دراسي مكتظ بالفعاليات، كونه اول عام دراسي له كرئيسا للجامعة بصفة رسمية.

كما وعد عزت، بتسكين الطلاب الوافدين بالمدن الجامعية سيبدأ مع مطلع شهر أكتوبر المقبل، واستمرار أعمال التحويل من خلال مكاتب التحويلات بالجامعة أو عن طريق معامل التحويل الإلكترونى مع الالتزام بتطبيق الشروط واللوائح المعمول بها فى هذا الشأن.

ووعد عزت بافتتاح أعمال التجديد والتطوير بكلية الصيدلة، وكذلك الانتهاء من وضع برامج دراسية جديدة بكليات الهندسة والألسن وفق نظام الساعات المعتمدة، وكذلك تنظيم ملتقيات التوظيف بشكل مكثف ومستمر طوال العام الدراسى وبما يؤهلهم للحصول على وظيفة ملائمة فور التخرج.

كما وعد بفتح باب التقدم لتمويل البحوث التطبيقية والمشاريع البحثية ذات الصلة بنفع المجتمع.