شدد اللواء محمود زاهر، خبيرأمنى، قائلا:”يجب إدراك أن الهجرة غير الشرعية هى أحد النتائج للتجارة السياسية والمسرحيات السياسية بين بعض الدول الكبرى ثم تنقلب إلى سلع بعد ذلك، إما سلع رخيصة فى المصانع غير المؤمن عليها ،أو سلع داخل المنظمات الإجرامية حتى تصبح أحد سلع تجارة الأعضاء.”.
وأضاف زاهر في حواره على قناة “الغد”، اليوم الأربعاء، أن هذه المراكب غيرالشرعية لم تخرج من مصر، حيث تأتى هذه المراكب بنسبة أكبرمن 90% من ليبيا وبالتالى تأخذ خط ميل على اليمين لكى تصل لإيطاليا وهى مقصدها، وبالتالي مصرغيرمسئولة عن ما يطرحه البحر عليها بسبب حركة المد والجزر، بل مصر تطوعت لإنقاذ 150 شخصاً من المركب الغارقة قبالة السواحل المصرية.
وتابع :” قرابة كل 5 أيام مركب هجرة غير شرعية تحمل 280 شخصاً قائمة من الحدود مابين المصرية والليبية، لكن قامت البحرية المصرية بمنعها والقبض عليهم، وكان أغلبهم أفارقة حيث أن الحدود الليبية الجنوبية مفتوحة تماماً للهجرة غير الشرعية الأفريقية أو من يتسلل من خلال أفريقيا لهذه الحدود”.