اعتبر بعض المؤيدين والمعارضين للنظام الحالي ما ذكره السيسي حول تقديمه لوزير الخارجية الأمريكي قائمة بأسماء المفرج عنهم من الجنائيين في مصر قبيل عيد الأضحى بأنه وصمة عار لجميع المصريين.
حيث قال السيسي أننا قمنا بتسليم الإدارة الأمريكية كشفاً بجميع الأسماء الذين أفرج عنهم بعفو رئاسي، وذلك لإطلاع أمريكا بكافة الجهود التي تبذل حول هذا الشأن، جاء ذلك خلال مقابلة للسيسي مع تشارلي روز، بمحطة “بي. بي. إس” الأمريكية، كما أكد السيسي في مقابلته على حرص مصر على العلاقات الاستراتيجية بين القاهرة وواشنطن.
وأثار هذا الأمر استياء الجميع من المؤيدين والمعارضين، خاصة وأن وسائل الإعلام تتحدث ليل نهار عن أن أمريكا تدبر المخططات لمصر وتريد سقوطها، في حين أن رأس الدولة يعطي واشنطن معلومات لا تخص أحداً إلا المصريين، فما علاقة أمريكا بذلك، الأمر الذي اعتبره بعض النشطاء بأنه تخابر رسمي.
1
وهذه بعض تعليقات المصريين على الخبر من جريدة المصري اليوم.
2
3