قال الدكتور طارق فهمي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي تحدّث باسم العرب والدول العربية في مجلس الأمن وتحدّث عن رفض مصر أي تدخلات في الشئون الداخلية للدول العربية.

وأضاف في حواره للاعلامي أحمد سمير ببرنامج «صفحة جديدة» علي قناة «نايل لايف»، أن الرئيس السيسي وجّه رسائل عدة في خطابه بالأمم المتحدة كان أهمها رسالة السلام لحل القضية الفلسطينية مُعتمدًا علي المُبادرة العربية.

وقال "فهمي"، إن إسرائيل ليس أمامها خيار سوى التجاوب مع رسالة "السيسي" للسلام لأنها هذه المرة الثانية التي يتحدث فيها الرئيس حول السلام ودعوة الإسرائيليين للسلام.

وفيما يتعلق بلقاءات الرئيس السيسي مع مرشحي الرئاسة الأمريكية هيلاري كلينتون ودونالد ترامب قال إن "ترامب" كان أكثر وضوحًا في لقائه مع الرئيس تجاه مصر ويحمل مؤشرات إيجابية في التعاون مع مصر.

وأضاف أن كيلنتون لديها موقف عدائي تجاه ما يحدث في مصر وفي التطورات السياسية التي جرت في مصر خلال الفترة الأخيرة.