قال سفير دولة فلسطين بالقاهرة جمال الشوبكي إن اللقاء الذي جمع رئيس دولة فلسطين محمود عباس مع الرئيس عبد الفتاح السيسي على هامش أعمال الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك يعكس عمق العلاقات الثنائية التي تجمع القيادة المصرية والفلسطينية من منطلق اعتبار مصر الحاضن الأكبر للدولة الفلسطينية على مر التاريخ العربي واعتبارها من قضاياها القومية الركيزة.

وأكد الشوبكي في تصريح اليوم الأربعاء، أن اللقاء كان إيجابيا وحميما وساده جو أخوي بين القيادتين، حيث قاموا بمناقشة كافة القضايا الثنائية، وذلك من منطلق حرص مصر الدائم على الحفاظ على الحقوق الفلسطينية والمطالبة بها في المحافل الدولية ووضعها على أولويات الدبلوماسية المصرية.

وأوضح الشوبكي أن الرئيس محمود عباس حريص دائما على وضع القيادة المصرية في صورة مستجدات الوضع الفلسطيني الراهن في ظل استمرار التصعيد الإسرائيلي، واطلاعهم على آخر التحركات السياسية والدبلوماسية المبذولة لإنجاح الجهود الدولية والفرنسية لإقامة المؤتمر الدولي للسلام.

وحول كلمة الرئيس السيسي أمام الجمعية العامة، أكد السفير الشوبكي أن خروج الرئيس السيسي عن النص في خطابه في الأمم المتحدة دليل على التبني العميق للقضية الفلسطينية قضيه العرب الأولى في وجدان الرئيس السيسي.