قال شاهد لرويترز والشرطة إن مئات من المهاجرين الساعين للذهاب إلى بريطانيا من بلدة كاليه الفرنسية اشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب الفرنسية اليوم الأربعاء.

واستخدمت الشرطة قنابل غاز مسيل للدموع لتفريق المهاجرين الذين سعوا للوصول للطريق المؤدي إلى ميناء كاليه.

ووقعت الاشتباكات قرب سور يجري تشييده بتمويل بريطاني لإغلاق الطريق حيث حاول مهاجرون مرارا القفز على شاحنات متجهة إلى بريطانيا.

كان الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي في زيارة لكاليه في وقت سابق الأربعاء في إطار ترويجه لخوض الانتخابات الرئاسية المقررة في أبريل ووعد باتخاذ موقف صارم تجاه الهجرة.

وفي عام 2003 وقع ساركوزي على اتفاقية وضعت الحدود البريطانية داخل البر الفرنسي من الناحية الفعلية وقال خلال الزيارة اليوم إن فرنسا ليست مسئولة "أن تكون حارس حدود إنجلترا" ودعا إلى إعادة التفاوض على الاتفاق.