قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، إن "قوات الحكومة السورية لن توقف إطلاق النار من جانب واحد".

وأضاف أن المرات السابقة التي توقفت فيها الحكومة عن القصف لم تسفر سوى عن السماح للفصائل المسلحة بإعادة التزود بالسلاح وتعزيز مواقعها، داعيا الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى إعادة النظر في قائمة المجموعات الإرهابية المحظورة المستثناة من وقف إطلاق النار، وذلك وفق ما ذكرته وكالة أنباء سبوتنيك الروسية اليوم الأربعاء .

وتابع لافروف "إذا استطعنا أن نتفق على مثل هذه المقاربة الشاملة المتعددة الجوانب، فإن فرص إنقاذ وقف الأعمال القتالية ونجاحه ستكون أفضل".

وجاءت تصريحات لافروف ردا على طلب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الذي طالب روسيا بإجبار الرئيس السوري بشار الأسد على وقف تحليق طيرانه الحربي من أجل إنعاش الآمال في وقف إطلاق النار في سوريا.

وقال كيري "أعتقد أنه لإعادة المصداقية إلى العملية، علينا أن نحاول منع تحليق جميع الطائرات في هذه المناطق الرئيسية فورا من أجل نزع فتيل التصعيد ومنح الفرصة لدخول المساعدات الإنسانية دون عائق". وتابع "إذا حدث ذلك، فهناك فرصة لإعادة المصداقية إلى هذه العملية" في إشارة إلى الاتفاق الذي توصل إليه مع لافروف في جنيف في وقت سابق من هذا الشهر، للتوسط في إنهاء الأعمال القتالية.

وأضاف "في جنيف قالت روسيا إن الأسد مستعد للالتزام بوقف الأعمال القتالية وأنه سيقبل فكرة عدم التحليق فوق مناطق متفق عليها".

وأوضح كيري "لكن بسبب ما حدث خلال الأيام القليلة الماضية، ليس لدينا أي خيار سوى أن نفعل ذلك عاجلا وليس آجلا، والتحرك فورا لاستعادة الثقة وتطبيق وقف إطلاق نار حقيقي الآن".