ألغت وزارة المعارف الإسرائيلية تفسير آيات القرآن الكريم و أبيات شعر التي تتعلق يالجهاد من المناهج الدراسية الفلسطينية.
و ذكرت صحيفة "يروشاليم" الإسرائيلية، في تقرير لها ، ان بلدية القدس ووزارة المعارف بحكومة الاحتلال قررتا وقبل فترة قصيرة من بدء العام الدراسي الجديد تشديد الرقابة على المدارس الفلسطينية في القدس المحتلة التي تدرس المناهج الفلسطينية من خلال شطب آيات من القرآن الكريم عن وحدة الأمة الإسلامية ومكانة المسجد الأقصى وتفسيرات إسلامية للجهاد الى جانب أبيات شعر .
يشار إلى أن جزءا من المواد المشطوبة تشكل جزءا من ثقافة الشارع الفلسطيني ، بالإضافة إلى أنهم ألغوا النشيد الفلسطيني الوطني من المناهج الدراسية الفلسطينية.
ومن بين ما شطب تفسير مفهوم بلاد الشام بأنها "فلسطين والأردن وسوريا ولبنان"، الذي ورد في تفسير سورة قريش ، وكذلك قصيدة للشاعر علي محمد طه كتبت في سنوات الثلاثينات من القرن الماضي ، وقصيدة للشاعر عبد الرحيم محمود يقول فيها: :"احمل روحي على راحتي وألقي بها في مهاوي الردى فاما حياة تسر الصديق وإمّا ممات يغيظ العدى"