قال الإعلامي محمد الغيطي، خلال برنامجه “صح النوم” والمذاع على قناة ltc الفضائية، بأن الكشوف التي عرضتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي، غير حقيقية ومفبركة، ويجب على رئاسة الجمهورية إصدار بيان رسمي، يؤكد بأن هذه الكشوف غير صحيحة.
وأشار بأن السر وراء غضب الشباب من الرئيس عبد الفتاح السيسي، هو ادعاء بعض الصحف والمواقع الإلكترونية، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، قام بتسليم كشوف المفرج عنهم للولايات المتحدة، لإثبات حسن نية الدولة المصرية، مما أثار غضب بعض الشباب وبعض السياسيين في مصر.
والجدير بالذكر بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، سافر للولايات المتحدة الأمريكية، وذلك لحضور اجتماعات الدورة 71 للجمعية العمومية للأمم المتحدة، وألقى كلمة مصر أمامها، وعقد الرئيس بعض اجتماعات مع بعض الرؤساء والوفود المشاركة.