تامر أمين: لن أشارك في جلد ماسبيرو لأن الضرب في الميت حرام .. فيديو

أكد الإعلامي تامر أمين، أن الجميع شعر بالخزي بسبب خطأ التليفزيون المصري بعد إذاعته لحوار قديم للرئيس عبدالفتاح السيسي على اعتباره انه حوار حديث، وأيضا الرئاسة شعرت بالإهانة من قبل التليفزيون.

ولفت أمين إلى أن كافة وسائل الإعلام وجهت نقدا لاذعا لماسبيرو ولن يشارك في جلده، مشيرا إلى أنه لن يشترك في ذلك إعمالا لمبدأ "الضرب في الميت حرام وارحموا عزيز قوم ذل".

وأشار أمين ببرنامج «الحياة اليوم» على قناة «الحياة»، إلى أنه لو هناك دعم ونظام عمل وهيلكة ودعم مالي وإرادة سياسية من أعلى رأس في الدولة لإصلاح ماسبيرو لإعادته كما كان عليه في التسعينات كعملاق للإعلام في الوطن العربي لما وصل ماسبيرو إلى هذا الحد، مضيفا :"لا تلوموا ماسبيرو ولكن لوموا أنفسكم ولوموا من لم يهتم بماسبيرو".

وأضاف أمين:" لو أرادنا أن نعاتب أحد على حال ماسبيرو يتوجب علينا أن نعاتب الحكومة الحالية والحكومة السابقة، فلم يتحرك أحد لإنقاذ ماسبيرو".

أضف تعليق