إذا لاحظت أن علاقاتك بالآخرين بدأت تتلاشى تدريجياً بدلاً من أن تكون قوية، أو أن زملاءك بالعمل بدأوا يتفادونك، فكن على يقين أن هناك مشكلة تتعلق بك، غالباً ما تكون العلاقات مع الآخرين مقياساً للنجاح وعاملاً يدفعك لتحقيق أهدافك المهنية والشخصية، لأنه من الصعب أن تجعل الجميع يحبك بقدر ما هو من السهل جعلهم يكرهونك، وهنا بعض السلوكيات الشائعة التي تقوم بها عادة، قد تدفع الآخرين بعيدا عنك، حسب “روسيا اليوم” عن “اي إن سي”.
1. أنت تتحدث كثيراً
لا أحد يريد أن يكون أسيراً لشخص يتحدث على نحو متواصل عن “أنا ..أنا .. أنا”، لذلك عليك أن تركز انتباهك على خلق حوار في اتجاهين، عن طريق طرح أسئلة مفتوحة للجميع وإيلاء الاهتمام لإجابتهم، ومن الأفضل الاستماع أكثر من التحدث، من أجل الحصول على محبة الجميع.
2. أنت تنشر الإشاعات وكثير الشكوى:
إذا كنت تتساءل لماذا توقف الجميع عن السؤال عنك، فقد يكون ذلك بسبب أن لديك شيء سلبي في طريقة تواصلك مع الآخرين، فإذا كنت من الذين يرغبون في جعل الجميع على علم دائم بتفاصيل حياتك الدرامية، أو ممن يحاول إفشاء معلومات سرية عن الآخرين فأنت ببساطة قد انتهكت خصوصية الآخرين وبذلك من الصعب أن تكسب الاحترام.
3. أنت دائما متأخر:
من أكثر الأشياء المزعجة هي ترك الآخرين ينتظرونك لوقت طويل، فأن تأتي متأخرا ًبشكل روتني وألا تحترم الجدول الزمني للاجتماعات أو موعد غداء مع أصدقائك، فهذا النمط يجعلك غير جدير باحترام الآخرين.
4. أنت قليل الاحتمال ولا يمكن التنبؤ بتصرفاتك:
إذا كنت تضحك وتستمتع بالحفل وفجأة انتابك الغضب وخرجت دون أن تقول وداعاً، فأسلوبك في التعامل مع الآخرين يحتاج تعديلا، فالجميع لديهم أيام سيئة، ولكن لا احد يمكنه التنبؤ بما يحدث لأي شخص، لذلك يجب عليك إيجاد وسيلة للسيطرة على عواطفك والحفاظ على هدوء أعصابك.
5. أنت ترفض الاعتذار:
ليس فقط أنك تجد صعوبة في قول “أنا آسف”، لكنك لا تتحمل المسؤولية عن أخطائك، وهذا سلوك غير مقبول لدى الجميع لذلك عليك إصلاح الخطأ وإرجاع الأمور إلى مسارها الصحيح والتخلي عن استعمال كلمات مثل “لكن” أو “لو” عند الاعتذار.
6. أنت غير جدير بالثقة:
من الصعب بناء علاقة قوية مع شخص لا يمكن الاعتماد عليه، فخيانة الأمانة والخداع لها آثار سلبية على علاقة الشخص بالآخرين حيث تفقده النزاهة خاصة في حال تعمد القيام بالخطأ ذاته مرارا وتكرارا، لذلك من الضروري بناء علاقات صداقة مع الآخرين مبنية على الثقة لأن الصداقة تضمن الشعور بالأمان وتسهل التعامل في جميع المجالات.