بالفيديو.. الخلافات السياسية تطفو على السطح في ريو 2016

صرحت الروسية يوليا يفيموفا بأنها لا تتفهم سلوك الأميركيتين ليلي كينج وكايتي ميلي، اللتين رفضتا مصافحتها أثناء التتويج بميداليات سباق 100 م سباحة ظهرا في أولمبياد "ريو 2016".
ورفضتا ليلي كينج وكايتي ميلي الفائزتين بالميداليتين الذهبية والبرونزية سباق 100 م سباحة ظهرا على التوالي، أثناء التتويج، عن تهنئة ومصافحة يوليا يفيموفا التي اكتفت بالميدالية الفضية.
وعلقت يوليا يفيموفا على سلوك السباحتين الأميركيتين، في حديث لقناة "ماتش – تي في" الروسية، قائلة: "لا أستطيع فهم الرياضيين الذين يتصرفون كما تصرفت كينغ وميلي، كان جميع الرياضيين دائما بعيدا عن السياسة، العديد من الرياضيين لا يفهمون ذلك، وأنا لست غاضبة. ببساطة إنهما تشاهدان التلفاز وتصدقان كل ما هو مكتوب ويظهر على شاشات التلفاز.. إنهما لا تستطيعان حتى فهم، لو هما كانا في مكاني".
وأثارت مشاركة يوليا يفيموفا في دورة الألعاب الأولمبية 2016 ضجة كبيرة، بعد الجدل الكبير الذي رافق السماح لها باللحاق بالألعاب، ثم لدى خوضها سباق 100 م ظهرا يوم الاثنين الماضي.
بعدها بأيام رفض إسلام الشهابي مصافحة غريمه أور ساسون بعد خسارته في النزال الذي جمعهما يوم الجمعة، 12 أغسطس ، ضمن منافسات دور الـ 32 للجودو، في الوزن الثقيل فوق الـ 100 كيلوجرام.
وكانت هناك دعوات على مواقع التواصل الاجتماعي للاعب المصري بالانسحاب من مواجهة الإسرائيلي، مقابل دعوات أخرى لخوض النزال.
وبين مؤيد ومعارض، أصر إسلام الشهابي (34 عاما) الذي سبق له وأن حقق برونزية بطولة العالم في طوكيو في العام 2010، على خوض المواجهة بتصريح مقتضب: "لن أستطيع التحدث، المواجهة حساسة للغاية ولا تحتمل الكلام".

أضف تعليق