حرص اللواء يس طاهر محافظ الاسماعيلية على تقديم واجب العزاء لأسرة شهيد الواجب الوطنى المجند أحمد عادل وصفى 22 سنة ابن قرية منشية السلام التابعة لمركز ومدينة التل الكبير الذى استشهد أثر الاعتداء الإرهابى الآثم على كمين رفح بشمال سيناء.

ورافق المحافظ خلال تأدية واجب العزاء العقيد النميرى محمد فتحى المستشار العسكرى والنائبان أحمد بدران البعلى والدكتور سامى هاشم عضوا مجلس النواب وعدد كبير من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

وخلال تقديم واجب العزاء أكد محافظ الإسماعيلية أن دماء الشهداء الذكية لن تضيع هباءً وأن مصر بجيشها العظيم وشرطتها سوف تستمر فى ملاحقة بؤر الإرهاب فى كل مكان من أجل القضاء عليه واقتلاعه من جذوره وأنه لابد من القصاص للشهداء الذين ضحوا بأرواحهم فداء لتراب هذا الوطن وأنه لم ولن يستطيع أحد أيا كان أن ينال من أمن مصر واستقرارها بفضل جهود أبنائها المخلصين الذين يقدمون أرواحهم فداء لهذ الوطن .

وقدم المحافظ ومرافقيه من القيادات خالص العزاء لأسرة الشهيد وأعلن عن تخليد اسم الشهيد الراحل على مدرسة القرية وتقديم كافة سبل الدعم لأسرته وذويه.