يعد " يوروبا " قمر المشترى السادس واحدا من الأجسام الأكثر إثارة للاهتمام فى نظامنا الشمسى خاصة فيما يتعلق بالبحث عن الحياة الغريبة، إذ يتمتع القمر الذى يبعد 500 مليون ميل عن الشمس بمحيط تحت سطحه مما يجعله واحدا من أكثر الأماكن المحتملة الصالحة للحياة فى النظام الشمسى، والآن أصدرت ناسا رسالة قائلة " أدلة مفاجئة حول القمر، ذات صلة بالمحيط، سيتم الإعلان عنها يوم الاثنين".
أسرار قمر المشترى
ووفقا للموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية وسيعقد المؤتمر الصحفى فى تمام الساعة (19:00 بتوقيت جرينتش) يوم الاثنين، مع عرض بعض اللقطات الحية منه.
وقال مسئولون فى ناسا "سيعرض علماء الفلك نتائج عن أوروبا فريدة من نوعها تم الحصول عليها من خلال حملة مراقبة أسفرت عن أدلة من المستغرب النشاط التى قد تكون ذات صلة بوجود محيط تحت السطح وستعرض الصور التى استطاع تليسكوب هابل الفضائى الحصول عليها".
ويتوقع الكثير من الخبراء أن يكون الاكتشاف الجديد له علاقة يمتلك يوروبا مياه سائلة من لدينا على الأرض، وتكهن البعض أن مفاجأة تكشف يمكن أن يكون دليلا للحياة.