تشهد محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بأكاديمية الشرطة غدًا، محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسى، و24 متهمًا آخرين ما بين محامين وصحفيين ونشطاء، وعناصر ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية، وذلك لاتهامهم بإهانة السلطة القضائية، والإساءة إلى رجالها والتطاول عليهم بقصد بث الكراهية .

وقال محامى عبد الرحمن يوسف القرضاوى، إنه عندما توجه لاتخاذ إجراءات الرد ضد المحكمة، أكد الموظفون، أنه لابد أن يرفق فى طلب الرد أسماء من فى الدائرة ، وليس رقم الدائرة فقط ، وامتنعوا عن تسلم طلب الرد.

وأشار الدفاع إلى أن المتهم رأى فى ظل تلك الظروف عدم استكمال طلب الرد، وقرر الدفاع أمام المحكمة انه لم يتمكن من اتخاذ إجراءات رد المحكمه وحيل بينهه وبين جراءات الرد، ودار خلاف بينه وبين المحكمة حول الألفاظ التي تسجل بها طلباته أمام المحكمة.

وقررت المحكمة استكمال المرافعة فى الجلسة غدا ، وانتداب دفاع لمن ليس لهم دفاع، وعندها صرخ عصام سلطان من داخل القفص، أنه ليس قانونيا ألا تتم إعادة مرافعة النيابة التى طلب فى الجلسة السابقة أن تتم إعادتها لعدم سماعه لها أول مرة لتغيبه عن الجلسة ووجوده فى محاكمة أخرى، وطلب من جديد سماعها.

كما تنظر محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، برئاسة المستشار حسن فريد، مُحاكمة 21 متهمًا في قضية "اقتحام قسم مدينة نصر".

كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهمين جرائم التجمهر، واستعراض القوة، والتخريب، والإتلاف، ومقاومة رجال السلطة العامة بالسلاح.

وأيضا تعقد محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بطرة، أولى جلسات محاكمة 30 فى أحداث العنف التى شهدتها منطقة المطرية يوم 25 يناير 2015.

ويواجه المتهمون اتهامات القتل العمد والشروع فيه وحيازة أسلحة نارية، والتجمهر وارتكاب أعمال عنف بمنطقة المطرية، فى 25 يناير 2015.

كان المستشار محمد عبد الشافى المحامى العام الأول لنيابات شرق القاهرة الكلية، أحال 30 متهمًا من الإخوان لمحكمة الجنايات، بتهمة حيازة أسلحة وقتل مجند شرطة و23 مواطنًا من معارضى الإخوان بالمطرية.

وكشفت تحقيقات المستشار محمد سيف رئيس النيابة الكلية، بسكرتارية ماجد بهيج، أن المتهمين ينتمون لجماعة الإخوان، وقتلوا مجند شرطة وأصابوا ضباطًا أثناء تنظيمهم مسيرات مسلحة فى ذكرى ثورة يناير، وأسفرت عن مقتل 23 مواطنًا من أهالى المطرية. ووجه المستشار محمد سيف للمتهمين تهم حيازة أسلحة وذخيرة والبلطجة وقتل والشروع فى قتل، فى القضية رقم 672 لسنة 2015 إدارى المطرية.