قدمت تحقيقات نيابة القاهرة الجديدة، مفاجآت في واقعة اتهام زوج لزوجته بممارسة الزنا بشقة الزوجية، مستغلة غيابه وسفره لإحدى القرى، حيث يعمل “نجار مسلح”، ويضطر للسفر يوميا من أجل كسب قوت يومه.
والنيابة العامة استمعت إلى أقوال الزوج المخدوع مؤكدا أن الشكوك راودته حيال خيانة زوجته “رباب.ا”، 23 عاما، ربة منزل، وتغيرها الفترة الأخيرة معه، فاقترح أحد الأصدقاء عليه أن يعمل على تركيب كاميرات بغرفة نوم زوجته، ويصلها بشاشة عرض ليتمكن من رؤية ما تفعله زوجته في غيابه، وبالفعل أخذ بنصيحة صديقه، ليتفاجأ أن زوجته تخونه فقرر إبلاغ الشرطة لضبطهما متلبسين.
فيما أنكرت المتهمة أمام النيابة الواقعة، قائلة: “لم نكن نفعل شيئا، فهو كهربائي، فقمت بالاتصال به لإصلاح عطل بالكهرباء وتغيير اللمبة”.
أما المتهم الثاني “على.ف.”، 26 عاما، كهربائي”، فقال “كنت بصلح لمبة كهرباء بغرفة النوم”، مضيفا أنه لم يكن يفعل شيئا آخر، وأشار إلى أنه على علاقة قديمة بالزوجة فهو جارها القديم بقريتهم الريفية، ولم يكن يعلم بعدم وجود زوجها بالمنزل.
وتعود الواقعة إلى تلقى قسم مدينة بدر بلاغا من “أحمد. م” يفيد بوجود علاقة غير شرعية بمنزله بين زوجته وأحد الأشخاص، واستغلال زوجته لسفره واتصالها بعشيقها بعد مغادرة زوجها المنزل بساعات معدودة.
وعلي الفور تحركت قوة من مباحث قسم مدينة بدر للتأكد من صحة الواقعة، وتم تحرير محضر رقم 7879 وأخطرت النيابة لمباشرة الواقعة.
وفيما حققت نيابة القاهرة الجديدة بالواقعة وأثبتت تحريات المباحث صحة الواقعة، وأنها لم تكن المرة الأولى لزيارة عشيقها لمنزل الزوجية الخاص بها، بل اعتاد الجيران على رؤيته عندما يسافر الزوج كل يوم عدا يوم الجمعة.
وأمرت النيابة بحبس كل من “رباب. ا”، و”على. ف” 4 أيام على ذمة التحقيقات.