قدمت النقابة العامة للكيماويات، برئاسة المهندس عماد حمدى، ورقة عمل للدكتور عادل عبد الحليم رئيس القابضة للأدوية، خلال لقاء عقد اليوم الأربعاء.
تضمنت ورقة العمل، التى وزعت فى بداية اللقاء، أهمية التأكيد على إعادة صياغة طريقة التعامل بين إدارات الشركات واللجان النقابية، لما يحقق المصلحة العامة، حيث تلاحظ سوء معاملة، مثل شركة مصر للمستحضرات الطبية وإسكندرية للأدوية والنيل للأدوية .
وطالبت الورقة بأهمية تواصل اللقاءات، للوقوف على المشاكل، وأساليب التغلب عليها .
وأكدت ورقة العمل، على أهمية التنسيق مع وزارة الصحة، حول تسجيل المستحضرات، وإعادة تسعير وتسجيل الأدوية وعلاج مشكلة نقص الدواء فى مصر، كما
أكدت على الإلتزام بقانون قطاع الأعمال 203 لسنة 91، حول تشكيل مجالس إدارات الشركات، بما يضمن الفعالية الكاملة لها
، بالإضافة إلى التأكيد على إيجاد آليات، حول تكبد الشركات غرامات تأخير، لتأخر توريد الأدوية رغم الظروف الحالية .
وأشارت المذكرة، إلى تأثر الإنتاج بصعوبة الحصول على العملة الصعبة، لتوفير مستلزمات الإنتاج للشركات، كما أكدت على صرف كافة حقوق العمال، فور انعقاد الجمعيات العامة للشركات، مع توسيع المشاركة فى مجالس إدارات الشركا، مطالبة بتبنى الكوادر وتصعيدها الفترة المقبلة .
شهد المؤتمر الدكتور عادل عبد الحليم رئيس القابضة للأدوية، وعماد حمدى رئيس النقابة العامة للكيماويات، وخالد الفقى رئيس نقابة الصناعات الهندسية .