كشفتت صحيفة " يديعوت احرونوت" الإسرائيلية اليوم الأربعاء عن قيام منظمة يهودية أمريكية تدعى " عملياه" او " عمل الله" بتقديم المساعدات الانسانية للسوريين عن طريق تنفيذ عملية نقل واسعة بالتعاون مع قوات الاحتلال الاسرائيلي في الجولان السوري المحتل لعشرات الاطفال السوريين من منطقة القنيطرة في الجزء المحرر من الجولان الى مستشفيات صفد ونهاريا وبعد ذلك تم " استضافتهم " في احد الكيبوتاسات قبل ان يجري اعادتهم الى سوريا محملين " بالهدايا " والأغذية.

وقالت "يديعوت احرونوت" ان المشهد في منتصف شهر اب الماضي كان مختلفا عما سبقه من مشاهد حين نقلت حافلة تابعة ل منظمة " عملياه" تحت جنح الظلام 21 طفلا سوريا من منطقة القنيطرة فيما رافق عدد منهم احد الوالدين او كلاهما وحطت بهم في مستشفى " زيف" بمدينة صفد حيث تلقوا العلاج فيها.

وتواصلت هذه العملية ايضا خلال الاسابيع الماضية حيث نقلت المنظمة ذاتها عددا اخر من الاطفال السوريين وأفراد عائلاتهم الى مستشفى نهاريا لتلقي العلاج.

وتتميز هذه العملية وفقا لتعبير الموقع الالكتروني كونها لا تتعلق بسوريين اندفعوا مرغمين نحو الحدود طالبين المساعدة كما وحدث في عدة حالات بل هي عملية ومبادرة منظمة تمت بمبادرة المنظمة اليهودية الامريكية التي يقع مقرها في نيويورك وتمت العملية بتنسيق مع الامن والجيش الاسرائيلي .