قال مصدر مطلع، إن مركب الهجرة غير الشرعية الذي غرف صباح اليوم وتحرك من رشيد، كان يحمل عدة جنسيات مختلفة منهم: «تشاديون – اريتريون – إثيوبيون – سوريون – مصريون».

وأضاف المصدر في تصريح خاص لـ «صدى البلد»، أن رجال القوات البحرية مازالوا يقومون بعملية البحث والإنقاذ في موقع الحادث، للبحث عن أي حالات نجاة، أو من أجل انتشال الجثث، حيث نجحت القوات في إنقاذ أكثر من 150 مهاجرا، كما تم انشال عدد كبير من الضحايا.

وكشف المصدر أن القوات البحرية بالتعاون مع قوات حرس الحدود، تقوم بضبط العشرات من محاولات الهجرة غير الشرعية يوميا علي سواحل مصر المختلفة، وتقوم بتسليمهم للجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.