أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي ، على خطورة مرور الوقت دون الوصول لحل فى سوريا مما يؤثر على سلامة و استقرار المنطقة، مؤكدا على قدرة المجتمع الدولى للوصول إلى تسوية سياسية فى سوريا بعد توافق جميع الأطراف هناك.

وشدد"السيسي" خلال جلسة مجلس الأمن حول الأوضاع الإنسانية بسوريا، اليوم الأربعاء، على ضرورة الأتفاق على وقف الأعمال العدائية و الزام كل الأطراف بمنع أعمال العنف، إلى جانب الوقف الشامل لكل عمليات إطلاق النار لوقف نزيف الدم، ووصول المساعدات الإنسانية إلى الشعب السوري و المناطق الأكثر احتياجا.

وأشار الرئيس السيسي، أن لمصر خبرة واسعة فى وصول المساعدات الإنسانية فى المناطق المنكوبة بسوريا استفادة من علاقاتها المنفتحة مع كل أطراف العملية السورية، وقال "نعول على التزام جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لتخفيف المأساة على الشعب السوري".