يحتفل العالم اليوم بـ"اليوم العالمى للسلام"، وبالطبع لا يمكن أن يمر ذلك اليوم بدون الحديث عن الرئيس الراحل "محمد أنور السادات" بطل الحرب والسلام، والذى حصل على جائزة "نوبل" فى السلام فى 27 أكتوبر عام 1978، تقديرا لجهوده فى تحقيق السلام لمصر والشرق الأوسط بأكمله.

وبدأت جهود "السادات" من أجل تحقيق السلام بزيارته إلى القدس فى 19 نوفمبر عام 1977، وإلقاء خطابه الشهير فى "الكنيست" الإسرائيلى، وكان الهدف من تلك الزيارة استعادة كامل أرض مصر بدون إراقة المزيد من دماء المصريين.

وفى 17 سبتمبر عام 1978، قام "السادات" بتوقيع إتفاقية "كامب ديفيد" بالولايات المتحدة الأمريكية مع رئيس الوزراء الإسرائيلى "مناحم بيجن" وتحت إشراف الرئيس الأمريكى "جيمى كارتر"، بعد 12 يوما من المفاوضات.

وحصل "السادات" على "نوبل" مناصفة مع "بيجن"، لكن الرئيس الراحل لم يسافر لتسلم الجائزة بنفسه، وأرسل "سيد مرعى"، رئيس مجلس الشعب الأسبق ومستشار رئيس الجمهورية الأسبق، لتسلم الجائزة نيابة عنه، وسلم "مرعى" الجائزة لـ"السادات" فى قصر "عابدين".

https://www.youtube.com/watch?v=xNzp5Qa-sck