تظاهر منذ قليل العشرات من موظفى شركة هيلتون انترناشيونال أمام بوابة شكاوى مجلس الوزراء بشارع حسين حجازى للمطالبة بوقف القرار التعسفى الذى اتخده رئيس مجلس الإدارة بفصل 44 موظفا .
يقول رجب حافظ ، أحد موظفى الشركة: ان الإدارة أبلغت 44 موظفا من مختلف الفروع يوم 4 من الشهر الجارى بعدم تجديد عقودهم السنوية بحجة عجز ميزانية الشركة ، على الرغم من أنهم قضوا ما يزيد عن 15 عاما من التفانى فى العمل داخل الشركة .
رفع الموظفزن لافتات كتبوا عليها: " بعد 14 سنة خدمة انت مطرود حسبى الله ونعم الوكيل ".. " فقط من أجل إرضاء الملاك التضحية بـ44 موظف من ذوى الخبرة ".." لابد من تعديل قانون العمالة المؤقتة الظالم ".. " طرد 44 موظفا فى الشارع.. من يعول أسرهم ؟ " .