تحل علينا اليوم الذكرى ال 34 لوفاة المطربة القديرة فايزة أحمد التي تركت بصمة فى مجال التمثيل والغناء، جعلاها يطلق عليها أهم فنانات جيلها.
”صوتها كالكريستال المكسور”.. هكذا قال عنها “محمد عبد الوهاب”، وعن صوتها قالت “أم كلثوم”: “هو الصوت النسائي الوحيد الذي أطرب له وأسمعه بنشوة”، وهي من قال عنها “رياض السنباطي”: “أحلى من ينطق حرف الحاء في العالم”، هي” كروان الشرق” كما أطلق عليها “كامل الشناوي”، إنها ملكة الإحساس .
نشأتها
ولدت لأب سوري في “صيدا” بلبنان وعاد الأب إلى دمشق وكانت فايزة طفلة صغيرة لم تبلغ الحادية عشرة من عمرها، قدمت خلال مسيرة حياتها الفنية مئات الأغاني وبضعة أفلام.
نشأت وعاشت بداية حياتها في دمشق، وتقدمت للإذاعة السورية إذاعة دمشق إلى لجنة لاختيار المطربين لكنها لم توفق في البداية، سافرت بعدها إلى حلب، ثم تقدمت لإذاعة حلب ونجحت وغنت وذاع صيتها فطلبتها إذاعة دمشق وعادت لتكمل مسيرة نجاحها وتدربت على يد الملحن “محمد النعامي” ونجحت وأصبحت مطربة معتمدة في إذاعة دمشق وأدت بعض الأغاني.
بعد ذلك سافرت من سوريا إلى العراق والتقت الموسيقار العراقي “رضا علي” الذي كتب كلمات وألحان مجموعة من الأغاني باللهجة العراقية لفايزة أحمد، والمؤلم أنها لم تذكر اسمه خلال مسيرتها الفنية.
بعد ذلك سافرت من سوريا إلى مصر، وهناك تقدمت للإذاعة المصرية في القاهرة حيث قدمها الإذاعي صلاح زكي في أغنية من ألحان “محمد محسن”.
ثم التقت بالموسيقار الراحل” محمد الموجي” فشكلا خطاً غنائياً يميزها عن غيرها من خلال عدة أغاني والتي أحدثت ضجة كبيرة ومن أشهرها أغنية “أنا قلبي ليك ميال”، لحن لها أيضا “كمال الطويل” أغنيات عديدة، كما لحن لها الموسيقار “محمود الشريف”، وغنت من ألحان الموسيقار محمد عبد الوهاب أغنية “هان الود”.
التقى بها” بليغ حمدي” ولحن لها عدة أغانى ومن أشهرها “عشان أحبك”، “ما تحبنيش بالشكل ده”، واتجهت للسينما وشاركت في ستة أفلام وكان أنجح حضور سينمائي لها في فيلم “أنا وبناتي”، أما آخر أفلامها فكان “منتهى الفرح” كما لحن لها الموسيقار “محمد سلطان” وغنت له العديد من الألحان.
وكانت أغنية “أيوه تعبنى هواك” هى آخر أغنية قدمتها لمحمد سلطان، أما أغنية “لا يروح قلبي” لحن رياض السنباطي فهي آخر ما غنت فايزة أحمد، وآخر ما غنت به المطربة فايزة أحمد أغنية “حبيبي يا متغرب” للملحن “بليغ حمدى” وكان في وقت تبارى فني بينها وبين الفنانة وردة وكانت قد قفزت الفنانة فايزة للمقدمة بفارق كبير حسب رأى جمهور الفن الأصيل.
وحصلت على عدة جوائز وأوسمة منها: درع الجيش الثاني في 1مايو 1974م، كما حصلت على وسام من الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة.
زواجها
تزوجت من محمد سلطان الموسيقار المصري واستمر الزواج 17 عاماً ليرزقا بطارق وعمرو، وحدث الطلاق في 22 مايو1981م .
وتزوجت بعدها بالضابط عادل عبد الرحمن، ثم تطلقت منه بعد فترة قصيرة.
وعادت وتزوجت من بعد معاناتها مع سرطان الثدي قبل رحيلها بفترة وجيزة.
أفلامها
تمرحنة عام 1957م.
امسك حرامي عام 1958م.
المليونير الفقير عام 1959م.
ليلى بنت الشاطئ عام 1959م.
عريس مراتي عام 1959م.
أنا وبناتي عام 1961م.
منتهى الفرح عام 1963م.
أغانيها
سجلت أكثر من 320 أغنية لإذاعة القاهرة، و80 أغنية تلفزيونية وعشرات الحفلات في مصر، من أشهر هذه الأغاني:
أحبه كثيراً، كلمات فتحي سعيد، لحن محمد سلطان.
أنا قلبي إليك ميال، كلمات: مرسي جميل عزيز، لحن محمد الموجى.
ست الحبايب، كلمات حسين السيد، لحن محمد عبد الوهاب.
ياغالي عليا (الأخ)، كلمات حسين السيد، لحن محمد عبد الوهاب .
وقدرت تهجر، كلمات حسين السيد، لحن محمد عبد الوهاب .
تهجرني بحكاية، كلمات مأمون الشناوي، لحن محمد عبد الوهاب .
رسالة من امرأة، كلمات نزار قباني، لحن محمد سلطان .
خليكو شاهدين، كلمات سيد مرسي، لحن محمد سلطان .
بيت العز، كلمات مرسي جميل عزيز، لحن محمد الموجي.
ياما القمر عالباب، كلمات مرسي جميل عزيز، لحن محمد الموجي .
المسرح
لعبت دور البطولة في أوبريت مصر بلدنا علي مسرح البالون .
وفاتها
توفيت في الأربعاء، 21 سبتمبر عام 1982 عن عمرٍ ناهز ال 52 عام بعد صراعٍ طويل مع سرطان الثدى .