تلقى موقع "صدى البلد" شكوى من منى ابو غالي ادمن صفحة التعليم امن قومي وصفحة ثورة امهات مصر على المناهج التعليمية الموجودتين على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك ، كشفت خلالها عن انها فوجئت بأن الكتب التي يتم تسليمها للطلاب ، هي الكتب المدرسية القديمة التي طبعت العام الماضي 2015/2016.

وقالت ابو غالي : ذهبت اليوم لأتسلم كتب ابنتي الذي من المقرر ان تدرس هذا العام بالصف الاول الثانوي بمدرسة العزيز بالله بحدائق الزيتون وهي مدرسة حكومية ، فإكتشفت أن اغلب الكتب طبعة العام الماضي 2015 ، وخاصةً الكتب العلمية ، هذا بالاضافة الى ان هذه الكتب القديمة تتسم برداءة طباعة الورق من الداخل ، و عندما سألنا ادارة المدرسة ردت قائلة : ده اللي موجود.