لقي شخص مصرعه وأصيب آخرون في السنغال إثر تمرد لنزلاء سجن "روبس" بالعاصمة داكار والذي يعد الأكبر والأقدم بالبلاد.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، اليوم الأربعاء، أن السجين لقي مصرعه الليلة الماضية إثر الفوضى التي حدثت بعد إطلاق الشرطة غازات خانقة على المساجين في محاولة لكسر تمردهم.

وأوضحت الشبكة أن السجناء تمردوا بعدما كانوا قد نظموا إضرابا عن الطعام استمر خمسة أيام في محاولة للضغط على المسؤولين للنظر في مظالمهم بشأن الاحتجاز لفترات طويلة دون محاكمة وتكدس النزلاء والطعام غير الصحي والتمييز في المعاملة لصالح النزلاء ذوي الشأن.

من جانبهم، لم يعلق أي من مسؤولي السجن على الحادث حتى الآن.