أكد وزير البترول الأسبق أسامة كمال، أن الغرض من صناعة البتروكيماويات هو تعظيم القيمة المضافة للموارد الطبيعية، و إتاحة العديد من فرص العمل للشباب.
وقال “كمال” خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “عين على البرلمان” المذاع على فضائية “الحياة”، اليوم السبت، إن إجمالي استثمارات المشروع بلغت 1.9 مليار دوﻻر بتمويل من البنوك الوطنية، وهذا المشروع من المقرر أن يعطي عائد 600 مليون دوﻻر سنوياً.
وأضاف أن المشروع يهدف إلى إتاحة العديد من فرص العمل، حيث يقابل كل 1000 عامل داخل مصنع البروكيماويات، نحو 10000 عامل في تخصصات أخرى قائمة على صناعة البتروكيماويات.