أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية خطيب المسجد الأقصى المبارك محمد حسين أن تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلي سفك دماء الفلسطينيين غطرسة واستباحة لكل القوانين الدولية.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" اليوم /الأربعاء/ عن خطيب الأقصى قوله "إن سماح سلطات الاحتلال للمستوطنين الصلاة في كل مكان بالقدس اعتداء وتدنيسا للمدينة المقدسة، معربا عن رفض الفلسطينيين لقرار السلطات الإسرائيلية بالسماح للمستوطنين بأداء صلواتهم في كل مكان بمدينة القدس".

وشدد على أن دولة الاحتلال تقلب الحقائق، وترفض الانصياع لإرادة المجتمع الدولي، وتتصرف وكأنها فوق القانون الدولي.