أغلق محتجون طريقا سريعا واشتبكوا مع الشرطة في مدينة تشارلوت بولاية نورث كارولاينا الأمريكية في وقت مبكر صباح اليوم الأربعاء (21 سبتمبر) بعدما قتلت الشرطة بالرصاص رجلا أسود قالت إنه كان مُسلحا.

وذكرت الشرطة ووسائل إعلام محلية ومواقع للتواصل الاجتماعي أن نحو 12 شرطيا وعددا من المحتجين أُصيبوا بجروح أثناء الاحتجاج على قتل رجل شرطة لكيث لامونت سكوت، والذي استمر عدة ساعات مساء أمس الثلاثاء (20 سبتمبر).

وذكر مكتب تابع لشبكة أيه.بي.سي في تشارلوت أن محتجين تجمعوا في وقت مبكر اليوم وأغلقوا طريقا سريعا حيث سرقوا صناديق من شاحنات وأشعلوا حرائق قبل أن تستخدم الشرطة قنابل صوت لتفريق الحشد الغاضب.

وقالت الشرطة إن أحد الضباط نُقل للمستشفى بعد أن أُصيب بحجر في رأسه.