أغلق أفراد الأمن الإدارى بكلية الهندسة جامعة القاهرة الباب الرئيسى للكلية بإحكام؛ بسبب تزايد عدد الطلاب وضغط طلاب الثانوية العامة والشهادات الفنية وأولياء أمورهم، الراغبين فى الاستفسار عن مشكلات التنسيق والتحويلات.

وعلي الفور انتقلت فرقة من أفراد الأمن الإدارى بجامعة القاهرة وهم المسئولين عن الانتشار الامني لتأمين الحرم الجامعى، إلى داخل كلية الهندسة، وذلك لتأمين حرم الكلية.

كانت وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، أعلنت فتح الباب مرة أخرى أمام تحويلات تقليل الاغتراب لطلاب المرحلة الثالثة من التتسيق وطلاب الشهادات الفنية، على أن تستمر أعمال التحويلات حتى الأحد المقبل.