أصدرت الرابطة العالمية لخريجى الأزهر مجموعة من الكتيبات فى هذا الصدد لكبار علماء الأزهر الشريف ورموزه وعلى رأسهم الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر – رئيس مجلس إدارة الرابطة.
وأكد أسامة ياسين نائب رئيس مجلس الرابطة أن هذه الخطوة تأتى من الرابطة استجابة لإستراتيجية التطوير التي يتبنى تنفيذها الأزهر الشريف خلال الفترة الحالية بما يسهم في نشر صحيح الدين ومحاربة التطرف والإرهاب باستخدام كافة وسائل الاتصال الحديثة وبخطط علمية مدروسة‏.‏
وأوضح أن تلك الكتيبات تتناول العديد من الموضوعات منها "رؤية في الإصلاح" للإمام الأكبر يستعرض خلالها حركات الإصلاح الفكري، وفقدان المرجعية العليا للأمة الإسلامية، والفارق بين مرجعية الشرق والغرب، بالإضافة لكتابه حول "الجهاد في الإسلام"، فضلا عن "الثبات والتطور.. رؤية إسلامية" لدكتور محمد عبد الفضيل القوصي ،"وسطية الإسلام" للدكتور أحمد عمر هاشم، "فقه الاولويات ومراعاة مقاصد الشريعة" لدكتور على جمعة، "الغلو .. ينافي وسطية الإسلام" للدكتور القصبي زلط، "سنة التنوع وحرية الراي" لدكتور إبراهيم الهدهد، "حقوق الإنسان في الإسلام" لدكتور محمد مهنا.
وأشار ياسين إلى أنه تم طبع تلك الكتيبات بواقع مئتا ألف كتيب باللغة العربية، وخمسة وتسعون ألف كتيب مترجمين إلى اللغتين الباتشو والصومالية.
وصرح بأنه من المقرر أن توزع هذه الكتيبات على المعاهد الأزهرية ومكتبات كليات جامعة الأزهر، وكذلك إرسال مجموعة كاملة لعدة جهات منها وزارة التضامن، وزارة الشباب، أروقة الجامع الأزهر، سفارات دول الصومال وأفغانستان وباكستان، مركز القرن الافريقي، مكتبة الأسكندرية، وزارة الداخلية – كلية الشرطة، معهد تدريب أمناء الشرطة، مصلحة السجون، وزارة الدفاع – مراكز تدريب الجنود ، وإدارة الشئون المعنوية، وزارة التعليم العالى ووزارة التربية والتعليم ، وزارة الخارجية – إدارة الشئون العلمية والثقافية والتدريب، وسفراتنا بالخارج، فضلا عن فروع الرابطة بالدول المختلفة .
ولضمان وصول تلك الكتيبات للفئة العريضة من الشباب وتحقيق الهدف المرجو منها، سيتم توزيعها خلال تنظيم الرابطة للندوات الجماهيرية للشباب وبعض العاملين بالمجال الدعوى، ويشارك بكل ندوة أحد السادة العلماء كاتبيها، وتوزيعها كجوائز للفائزين بالمسابقات البحثية بين الشباب حيال أحد العناوين العلمية لتلك الكتيبات بالندوات الشبابية التى تعقد بالتعاون مع وزارة الشباب .