أثار تأخر وصول "الأفيشات الأصلية" لأفلام محمد خان المصاحب لمهرجان الإسكندرية السينمائى الدولى أزمة وجدلا، حيث كان من المقرر إقامته فى إحدى قاعات متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية ، وبعد مجىء الحضورر لمشاهدة المعرض تفاجأوا بعدم تواجد الأفيشات.
ومن جانبه قال الدكتور خالد سرور، رئيس قطاع الفنون التشكيلية، إن إدارة مهرجان الإسكندرية الدولى عرضت فكرة إقامة معرض فنى للمخرج محمد خان، يتضمن أفيشات الأفلام التى قام بإخراجها، والقطاع رحب بهذه الفكرة، وقام بالتنسيق مع متحف الفنون الجميلة بالإسكندريةلإقامة المعرض، مرجحا وجود مبرر قوى أدى إلى عدم وصول الأفيشات فى المعاد المحدد لها قبل افتتاح المعرض.
وأشار "سرور" إلى أن القطاع الفنون التشكيلية يرحب بالتعاون مرة ثانية مع إدارة المهرجان، لذا لم من الممكن إقامة المعرض للفنان الراحل محمد خان بعد انتهاء المهرجان أو أثناء إقامة فعاليات المهرجان.
وفى السياق ذاته، قال على سيد مدير متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية، إنه للأسف اتفقنا على إقامة هذا المعرض مع إدارة غير مسئولة، موضحا أنه بذل هو وفريق العمل مجهودا غير عادى فى إجازة عيد الأضحى من أجل التحضير لافتتاح المعرض.
وأوضح " سيد" أنه كان وفريق العمل فى انتظار إدارة المهرجان لتحضر "أفيشات خان" لكنه لم تتأت ولم تقدم اعتذارا، مضيفا أنه استبدل الافيشات "بشاسيهات" فارغة و كتبت عليها "آسفين، للمخرج الراحل محمد خان، مهرجان الإسكندرية والإهمال، الإدارة غير المسئولة ، ومن بعدها تم فتح المعرض للجمهور.
ووجه "سيد" الشكر والتقدير والاحترام لقطاع الفنون التشكيلية لما بذلته من مجهود كبير فى تحضير هذا الاحتفال، حيث جاء مصور الفوتوغرافيا و الفيديو من القاهرة خصيصاً، لينقل أحداث الافتتاح لحظة بلحظة.