جددت النيابة العامة، حبس ضابط سابق و6 متهمين آخرين فى القضية رقم 447 لسنة 2016 حصر أمن دولة عليا، لاتهامهم بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، الغرض منها تعطيل مؤسسات الدولة ومنعها من ممارسة أعمالها والإضرار بالسلام الاجتماعى .
وكشفت التحقيقات أن المتهمين اعتنقوا أفكارًا تكفيرية تقوم على تكفير الحاكم وتوجب محاربته بدعوى أنه يعمل بقانون وضعى، وأعلنوا انضمامهم لتنظيم داعش الإرهابى وتواصوا مع قيادات التنظيم بسوريا والعراق، كما كشفت التحقيقات عن قيام المتهمين بالتخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف قوات الأمن وعدد من الشخصيات العامة وقيادات الأجهزة الأمنية، بالإضافة إلى التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية فى إحدى الدول العربية واستهداف قيادات بارزة بهذه الدولة .
كما كشفت التحقيقات تلقى أعضاء التنظيم تمويلات مالية من عناصر التنظيم بالخارج، للاتفاق على التنظيم بمصر وتنفيذ عمليات إرهابية، وأشارت المصادر إلى أن القضية تضم 5 ضباط من بينهم متهم واحد محبوس يدعى "كريم. م.ح"و4 هاربين، كما تضم 6 متهمين آخرين محبوسين .
وتضم قائمة أسماء المتهمين المحبوسين كل من أحمد عبد العال الطحان، سعيد حافظ أحمد، محمد فهمى عبد اللطيف، وعصام محمد السيد، وعلى إبراهيم حسن، وهشام محمد خليل،" كريم. م. ح ".