أشاد النائب علاء والى بخطاب الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى ألقاه أمس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وأمام العالم كله ، مؤكدًا أنه خطاب تاريخى وفخر لكل المصريين والعرب والأفارقة ومن أهم وأقوى الخطابات التى أُلقيت أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة والتى تطرق سيادته خلاله للكثير من القضايا العربية والإقليمية وعلى رأسها القضية الفلسطينية والسورية وملف مكافحة الإرهاب ، مؤكدًا أن مصر لا تزال تمد يد السلام إلى إسرائيل عبر مبادرة السلام العربى لإنهاء الصراع وحقن الدماء.

وقال " والى " فى بيان صحفى له أن الرئيس السيسى وجه خلال خطابه مجموعة من الرسائل العاجلة للمجتمع الدولى ، والتى ينبغى على كل دول العالم أن تعى وتدرس جيدًا هذه الرسائل وتسارع وبتنفيذ رؤية الرئيس السيسى بشأن القضية الفلسطينية وإنهاء الاحتلال الإسرائيلى وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ، وعقد مؤتمر دولى لمواجهة الارهاب وأن يتم تشكيل قوة دولية تشارك فيها دول العالم لمواجهة جميع التنظيمات والعناصر الإرهابية وفى مقدمتها تنظيم داعش الإرهابى وتنظيم جماعة الإخوان الإرهابية.

وأضاف " علاء والى " أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يبذل جهودا شاقة على مدار اليوم بلا راحة نظرًا للقـاءاته الثنائية على هامش اجتماعات الجمعية العامـة لـلأمم المتحـدة.